قام القسم  منذ إنشائه بانجاز العديد من المناشط والمشاريع العلمية، ويأتي علي رأسها:

* مشروع تجميع الوثائق والمخطوطات.

يُعد جمع المخطوطات و الوثائق التاريخية وتصنيفها وفهرستها وحفظها في مقدمة اهتمامات قسم الوثائق والمخطوطات حيث استطاع القسم أن يتحصل علي مجموعات كبيرة من هذه المواد القيمة من مصادر مختلفة, وما يلي عرض لرصيده من الوثائق والمخطوطات:

أولا: الوثائق العربية:

تم تجميع أكثر من (40,000 وثيقة)  من (الأصول والمصورات) وهي موزعة علي العديد من الملفات شخصية  و موضوعية ، بالإضافة إلي عدد (1491) ملفا للأحكام العسكرية الايطالية الصادرة ضد بعض المواطنين.

ثانيا: الوثائق الأجنبية:

هي الوثائق المتعلقة بتاريخ ليبيا وما يتصل به. تم تصويرها من مختلف دور الأرشيف في العالم (تركيا، ايطاليا، ألمانيا، فرنسا، النمسا، الولايات المتحدة الأمريكية، بريطانيا، بولندا وغيرها) و قد بلغت حصيلة  الوثائق الورقية بعشرات الآلاف، في حين تضم المصورات الميكروفيلمية 1097 شريطا تحتوي علي مئات الآلاف من اللقطات، علما بأن البكرة الواحدة من الميكروفيلم تضم مابين 700 - 1000 ورقة.

ثالثا: المخطوطات:

يبلغ ما لدي المركز من المخطوطات في مختلف العلوم و الفنون أكثر من  (9488) مخطوطة موزعة كالتالي:

- 1670 مخطوطة أصلية تجمعها محليا.

- 1510 مجموعة مكتبة الأوقاف.

- 6808 مخطوطات مصورة من الداخل والخارج.

في مجال المؤتمرات العلمية:

نجح القسم في إقامة حوار علمي علي مدي أربعة أيام تحت اسم (المؤتمر الأول للوثائق و المخطوطات واقعها و آفاق العمل حولها) الذي التأم بمدينة زليتن في أوسط عام 1988م كان الأول من نوعه في ليبيا حيث ساهم فيه عدد من الباحثين والمهتمين المحليين وغيرهم من البلاد العربية، وقد صدرت الأعمال الكاملة للمؤتمر في جزأين بإشراف وعناية الأستاذ الباحث / عمار محمد جحيدر الذي وقف على نشرها.

كما ساهم القسم في العديد من الندوات والملتقيات العلمية والثقافية وكذا تنظيم المعارض الوثائقية لإحياء " ذكري معارك وأحداث مرحلة الجهاد الليبي " وكذلك المعارض المتعلقة بالمخطوطات والوثائق التاريخية التي أقيمت بالداخل والخارج.

في مجال النشر:

قام القسم كأول محاولة بالإشراف علي تحرير مجلة متخصصة تصدر سنوياً في مجاليْ الوثائق والمخطوطات، وقد صدر منها حتى الآن (28) عدداً بدءاً من عام 1986 م.

انبثق عن القسم أولي مبادرات التحقيق العلمي الأمثل في تحقيق النصوص الخطية. حيث قام الأستاذ الباحث / عمار محمد جحيدر بالاشتراك مع الأستاذ الراحل * محمد الأسطي * بتحقيق ونشر الجزء الأول والثاني من يوميات الفقيه حسن، وكان عملها من المنجزات الليبية الموسوعية الرائدة .

كما رافقت هذه الجهود جهود أخري في مجال التنصيف والفهرسة فصدر من إعداد الأستاذ الراحل بشير قاسم يوشع الجزء الأول والثاني من فهرس مخطوطات غدامس،  و صدر من إعداد الأستاذ الباحث/ إبراهيم سالم الشريف الجزء الأول والثاني والثالث من فهرس مخطوطات المركز، وتم انجاز الجزء الأول للمخطوطات المصورة وهو تحت الطباعة, وروعي في إخراج هذه الفهارس أن تكون علي منهج علمي مفصّل يعطي الباحث صورة كاملة عن المخطوط وأوصافه العلمية والمادية.

مشروع نشر الوثائق التاريخية:

اهتدى القسم إلي وضع مشروع متكامل لنشر المجموعات الوثائقية المتجانسة، حيث شُرع في تنفيذه بالتعاون مع عدد من باحثي المركز وذلك في خطه مرحلية تنشر من خلالها الوثائق العربية، وأبضاً تلك التي تمت ترجمتها بواسطة مجموعة من المترجمين الليبيين ونشرها في نصين وهما لغتها الأصلية واللغة العربية المترجمة إليها مما يسر أمام الباحثين الوصول إلي المعلومات التي تتضمنها هذه الوثائق والإفادة المثلي من محتوياتها وخاصة الذين لا يستطيعون قراءتها في لغاتها الأصلية.

بلغ عدد المجموعات التي قام الزملاء بإعدادها للنشر وما يلزم لذلك من تحقيق وتعليق أكثر من (70) مجموعة، صدر منها فعلا (40) مجموعة تحت عنوان عام هو (سلسلة الوثائق التاريخية).

مشروع التوثيق الالكتروني لمحتويات القسم:

في هذا السياق تجدر الإشارة إلي أن القسم شرع مند أعوام في تنفيذ مشروع التوثيق الالكتروني لمحتوياته بهدف حفظ رصيده من الوثائق و المخطوطات عبر تقنية المسح الضوئي والتصوير الرقمي، علاوة علي توفير نسخ الكترونية مطابقة للأصل و حفظها في أماكن متفرقة كإجراء وقائي ضد أخطار الكوارث، بالإضافة إلي حمايتها من التعامل اليدوي، وكذلك تلبية طلبات الباحثين والمهتمين وطلبة الدراسات العليا و المؤسسات الثقافية في الداخل والخارج لتزويدهم بنسخ مصورة علي أقراص ليزرية، كما يهدف هذا العمل – مستقبلا – إلي نشر هذا الرصيد عبر موقع المركز الالكتروني و بالتالي منح الفرصة للمهتمين في كل مكان بالاطلاع عليه والاستفادة منها, ولغاية الآن تم الانتهاء من تصوير ما يقرب المليون لوحة من رصيد الشعبة من الوثائق والمخطوطات.

مشروع تحويل بكرات الميكروفيلم إلي أقراص ليزرية:

يقوم القسم بتنفيذ مشروع آخر يتمثل في تحويل المواد المصورة علي بكرات الميكروفيلم إلي أقراص ليزرية مضغوطة. فلئن شرع المركز مند أكثر من ثلاثة عقود في استخدام تلك الآلية الشائعة أنذاك في أكثر المؤسسات المماثلة وهي التصوير علي الميكروفيلم ، وحقق بذلك رصد الكثير من الوثائق و المخطوطات علي المستويين المحلي والعالمي ، وخاصة أن الكثير من المواد المصورة من الخارج جاءت علي بكرات الميكروفيلم فإنه من الجلي اليوم أن شعبة الوثائق و المخطوطات قد شهدت تطوراً ملحوظاً في وسيلة حفظ المادة بالاعتماد علي التصوير الرقمي الذي لا تخفي مزاياه المتعددة ، وتحرص الشعبة اليوم التوسع في الاستفادة من هذه الآلية الجديدة عن طريق توفير أكثر من جهاز حديث إضافة إلي الجهاز الوحيد المتوفر حاليا لتحويل كل ذلك الرصيد الموثق علي الميكروفيلم إلي هذه الطريقة الحديثة.

جائزةً ابن الأجدابي للوثائق و المخطوطات:

ومن بين مشاريع القسم الجديرة بالإشارة هنا أيضاً تنظيمه لمسابقة علمية تحت اسم (جائزة ابن الأجدابي للوثائق و المخطوطات) كآلية أخري من آليات العمل و الحركة لجمع و توثيق النصوص الخطية من الوثائق والمخطوطات، وهي مسابقة تقديرية بين المجموعات الخاصة المحفوظة لدي الأسر والأفراد في مختلف البيئات الثقافية بالبلد، وتم اختيار العالم الليبي المشهور (أبا إسحاق إبراهيم بن إسماعيل الأجدابي) المتوفى عام 470 هـ / 1077 م. تنويها بمكانته العلمية في تاريخنا الثقافي وتشريفا للجائزة باسمه. لقد تمكن المركز من خلال تنظيم هذه الجائزة من تصوير كافة الوثائق والمخطوطات المشارك بها في دورات المسابقة الأربع [الدورة الأولي (طرابلس 1989م) الدورة الثانية (غدامس 1999م) والثالثة (زويلة 2005م) و الرابعة (طرابلس 2008م)] وقد خصصت هذه الدورة لمخطوطات المصاحف الشريفة والربعات القرآنية المخطوطة.

 

.............................................................................................................................................................

                   يسعدنا تواصلكم معنا على البريد الالكتروني :

                    c.l.ar.h.s@hotmail.com

       أو عل عنواننا التالي : طـرابلس – شارع سيدي منيدر. ص.ب: 5070

                         هــاتـف: 4446987/88 فـــاكس: 3331616

 .............................................................................................................................................................

 

كانون2/يناير 2019
السبتالأحدالإثنيالثلاثالأربعالخميسالجمعة
1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293031

أعلان (الوثائق)

المركز الليبي للمحفوظات والدراسات التاريخية 
هو الجهة المختصة الوحيدة بحفظ الوثائق والمخطوطات المتعلقة بليبيا عبر العصور وذلك وفقاً للقانون 24/2012م. وحيث انه لوحظ قيام البعض بمحاولة العبث بالمخطوطات والوثائق والمنشورات ذات العلاقة بليبيا بأماكن مختلفة بالبلاد. واستناداً إلى أحكام القانون رقم 24 لسنة 2012 ميلادية وبالذات مواده رقم (57) رقم (58) ورقم (59) التي تنص على العقاب بالسجن والغرامة المالية كل من اتلف كلياً أو جزئياً الوثائق ذات الصلة بالتاريخ الليبي. 
عليــــــــه فان المركز الليبي للمحفوظات والدراسات التاريخية يهيب بالجميع على ضرورة المحافظة على الوثائق التاريخية لليبيا والتي هي بحوزته أو التي حالت الظروف الحالية لبقائها في مناطقها، ويؤكد بأنه ستتم وفقاً للقانون 24/2012م الملاحقة القانونية الصارمة ضد كل من تسول له نفسه محاولة العبث بالوثائق والمخطوطات الليبية أو المنشورات والكتب المملوكة للمركز.

أعلان المكتبة

يعلن المركز الليبي للمحفوظات والدراسات التاريخيـة إلى رواده من الطلبة والباحثين والمهتمين بان المكتبة تفتح أبوابها ابتداء من الساعة الثامنة صبـاحاً وحتى السادسة مسـاءاً.

باستثنـاء يومي الجمعة والسبت والعطلات الرسمية وتقفل أبوابها أول خميس من كل شهر.