أجرى مجموعة من باحثي المركز لقاء مع السيد راسم الصادق النائلي بتاريخ 20/6/2013م.   وقد كان السيد راسم  الشخصية المرافقة للسيد حسن الرضا السنوسي ولى العهد في فترة الحكم الملكي.

تحدث في بداية اللقاء عن الظروف الشخصية التي مر بها في حياته وتعليمه وعمله الوظيفي في فترة الأربعينات والخمسينات وتدرجه في السلم الوظيفي بقطاع الشرطة إلى أن أصبح الياور الخاص لولي العهد والذي استمر فيه إلى 1/9/1969م .

 

 

أشار في حديثه عن عملية تكليفه بجلب السيد حسن الرضا من مصر إلي ليبيا حيث كان طالباً بجامعة الأزهر في القاهرة.

ووصف أثناء حديثه الحراك السياسي بالمنطقة الغربية في ليبيا والنشاط الحزبي والعمليات الانتخابية وكيفية تزوير الانتخابات.

وقد حدد معه موعد آخر لمواصلة اللقاء والحديث عن الأحداث السياسية والاجتماعية التي مرت بها البلاد خلال فترة توليه لمهامه مع ولى عهد ليبيا السابق.

.............................................................................................................................................................

                   يسعدنا تواصلكم معنا على البريد الالكتروني :

                    c.l.ar.h.s@hotmail.com

       أو عل عنواننا التالي : طـرابلس – شارع سيدي منيدر. ص.ب: 5070

                         هــاتـف: 4446987/88 فـــاكس: 3331616

 .............................................................................................................................................................

 

كانون2/يناير 2019
السبتالأحدالإثنيالثلاثالأربعالخميسالجمعة
1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293031

أعلان (الوثائق)

المركز الليبي للمحفوظات والدراسات التاريخية 
هو الجهة المختصة الوحيدة بحفظ الوثائق والمخطوطات المتعلقة بليبيا عبر العصور وذلك وفقاً للقانون 24/2012م. وحيث انه لوحظ قيام البعض بمحاولة العبث بالمخطوطات والوثائق والمنشورات ذات العلاقة بليبيا بأماكن مختلفة بالبلاد. واستناداً إلى أحكام القانون رقم 24 لسنة 2012 ميلادية وبالذات مواده رقم (57) رقم (58) ورقم (59) التي تنص على العقاب بالسجن والغرامة المالية كل من اتلف كلياً أو جزئياً الوثائق ذات الصلة بالتاريخ الليبي. 
عليــــــــه فان المركز الليبي للمحفوظات والدراسات التاريخية يهيب بالجميع على ضرورة المحافظة على الوثائق التاريخية لليبيا والتي هي بحوزته أو التي حالت الظروف الحالية لبقائها في مناطقها، ويؤكد بأنه ستتم وفقاً للقانون 24/2012م الملاحقة القانونية الصارمة ضد كل من تسول له نفسه محاولة العبث بالوثائق والمخطوطات الليبية أو المنشورات والكتب المملوكة للمركز.

أعلان المكتبة

يعلن المركز الليبي للمحفوظات والدراسات التاريخيـة إلى رواده من الطلبة والباحثين والمهتمين بان المكتبة تفتح أبوابها ابتداء من الساعة الثامنة صبـاحاً وحتى السادسة مسـاءاً.

باستثنـاء يومي الجمعة والسبت والعطلات الرسمية وتقفل أبوابها أول خميس من كل شهر.