د. ابو العيد محمد سالم

 تاريخ ليبيا مهدد... ويحتاجكم

 2017/02/20 على الساعة 15:28

لكل دولة تاريخ تحافظ عليه، وحقبات مرت بها، تجمعها، تتعلم وتستفيد منها في المستقبل، ارشيف ليبيا يتجاوز 25 مليون وثيقة اصلية ومصورة، منذ مئات السنين الى وقتنا الحالي،

العديد من المصادر والمراجع يحتفظ بها المركز الليبي للمحفوظات والدراسات التاريخية، والذي صدر بموجبه القانون رقم 24 لسنة 2012، بشان انشاء هذا المركز، ولوائحه التنفيذية والإدارية والمالية، هذه الجهة الاعتبارية تتولى العديد  من المهام كما جاء في نص المادة الخامسة من القانون المذكور، وهي:

  • تجميع وتتبع اصول او نسخ الوثائق الناتجة عن اعمال وممارسات الدولة بمختلف مكوناتها وفعالياتها وفي  جميع مراحلها سواء تلك الصادرة عنها او المستلمة منها.
  • تجميع وتتبع اصول او نسخ الوثائق الاخرى ذات العلاقة بمسيرة المجتمع الليبي في جميع مراحله.
  • تجميع وحفظ وصيانة وتحقيق وترجمة ونشر المخطوطات.
  • تبويب وحفظ وترقيم الوثائق المشار اليها في الفقرتين السابقتين وترجمة ونشر ما تراه منها.
  • تقرير ما يعتبر من الوثائق ذو قيمة تاريخية.
  • تقييم الوثائق العامة والخاصة، وتحديد ما يتم حفظه منها حفظا دائما.
  • الاشراف على الوثائق العامة منذ اصدارها او تلقيها.
  • وضع قواعد جمع الوثائق، وتنظيمها وحفظها وإدارتها.
  • وضع القواعد المنظمة للإطلاع على الوثائق المحفوظة بالمركز وتمكين الراغبين من الاطلاع عليها بيسر  وسهولة.
  • تنظيم التعاون بين المركز وغيره من الجهات المصدرة او المتلقية للوثائق.
  • تنظيم عمليات اقتناء الوثائق بالضم للمركز او الشراء او الهبة او اية وسيلة اخرى.
  • وضع قواعد تصوير الوثائق.
  • تحديد الوثائق التي تنشر وطرقة نشرها.

هذه المهام التي كلف المشرع الليبي المركز القيام بها، تحتاج الى عمل دائم، واستقرار لهذه الجهة، ويجب النظر الى ما تحويه هذه  المؤسسة العريقة من تاريخ ليبيا، ونضال اجدادنا، وليس للمبني، لان المباني تعوض، هذا المقر الذي هو محل نزاع مع الهيئة العامة للأوقاف، حديثنا هنا على تاريخ نخشى ان يضيع، وأرشيف نخاف ان يهمل، وللأسف جهات الاختصاص لم تحرك ساكنا - بالشكل المطلوب - رغم العديد من المراسلات والمخاطبات التي وجهت لهم بالخصوص، الاسئلة المطروحة، لماذا لا تتم تسوية الخلاف بين الطرفين؟ لماذا تم ايقاف مرتبات موظفي المركز الوطني لفترة تتجاوز الاربعة اشهر؟ لماذا لم تتدخل الجهات المختصة لحل هذا الخلاف بشكل نهائي؟.

وفي الختام نطالب الجهات الحكومية والحقوقية بالحفاظ على هذا الارث التاريخي من الضياع او العبث به، الدول تنفق كل شي من اجل الحفاظ على تاريخها وماضيها المرتبط بحاضرها واستشراف لمستقبلها.

.............................................................................................................................................................

                   يسعدنا تواصلكم معنا على البريد الالكتروني :

                    c.l.ar.h.s@hotmail.com

       أو عل عنواننا التالي : طـرابلس – شارع سيدي منيدر. ص.ب: 5070

                         هــاتـف: 4446987/88 فـــاكس: 3331616

 .............................................................................................................................................................

 

تشرين1/أكتوير 2018
السبتالأحدالإثنيالثلاثالأربعالخميسالجمعة
12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031

أعلان (الوثائق)

المركز الليبي للمحفوظات والدراسات التاريخية 
هو الجهة المختصة الوحيدة بحفظ الوثائق والمخطوطات المتعلقة بليبيا عبر العصور وذلك وفقاً للقانون 24/2012م. وحيث انه لوحظ قيام البعض بمحاولة العبث بالمخطوطات والوثائق والمنشورات ذات العلاقة بليبيا بأماكن مختلفة بالبلاد. واستناداً إلى أحكام القانون رقم 24 لسنة 2012 ميلادية وبالذات مواده رقم (57) رقم (58) ورقم (59) التي تنص على العقاب بالسجن والغرامة المالية كل من اتلف كلياً أو جزئياً الوثائق ذات الصلة بالتاريخ الليبي. 
عليــــــــه فان المركز الليبي للمحفوظات والدراسات التاريخية يهيب بالجميع على ضرورة المحافظة على الوثائق التاريخية لليبيا والتي هي بحوزته أو التي حالت الظروف الحالية لبقائها في مناطقها، ويؤكد بأنه ستتم وفقاً للقانون 24/2012م الملاحقة القانونية الصارمة ضد كل من تسول له نفسه محاولة العبث بالوثائق والمخطوطات الليبية أو المنشورات والكتب المملوكة للمركز.

أعلان المكتبة

يعلن المركز الليبي للمحفوظات والدراسات التاريخيـة إلى رواده من الطلبة والباحثين والمهتمين بان المكتبة تفتح أبوابها ابتداء من الساعة الثامنة صبـاحاً وحتى السادسة مسـاءاً.

باستثنـاء يومي الجمعة والسبت والعطلات الرسمية وتقفل أبوابها أول خميس من كل شهر.