الإثنين, 25 سبتمبر 2017

loader

إعلان الوثائق

المركز الليبي للمحفوظات والدراسات التاريخية
هو الجهة المختصة الوحيدة بحفظ الوثائق والمخطوطات المتعلقة بليبيا عبر العصور وذلك وفقاً للقانون 24/2012م. وحيث انه لوحظ قيام البعض بمحاولة العبث بالمخطوطات والوثائق والمنشورات ذات العلاقة بليبيا بأماكن مختلفة بالبلاد. واستناداً إلى أحكام القانون رقم 24 لسنة 2012 ميلادية وبالذات مواده رقم (57) رقم (58) ورقم (59) التي تنص على العقاب بالسجن والغرامة المالية كل من اتلف كلياً أو جزئياً الوثائق ذات الصلة بالتاريخ الليبي.
عليــــــــه
فان المركز الليبي للمحفوظات والدراسات التاريخية يهيب بالجميع على ضرورة المحافظة على الوثائق التاريخية لليبيا والتي هي بحوزته أو التي حالت الظروف الحالية لبقائها في مناطقها، ويؤكد بأنه ستتم وفقاً للقانون 24/2012م
الملاحقة القانونية الصارمة ضد كل من تسول له نفسه محاولة العبث بالوثائق والمخطوطات الليبية أو المنشورات والكتب المملوكة للمركز.
.

إعــــــــــــلان

يعلن المركز الليبي للمحفوظات والدراسات التاريخيـة إلى رواده من الطلبة والباحثين والمهتمين بان المكتبة تفتح أبوابها ابتداء من الساعة الثامنة صبـاحاً وحتى السادسة مسـاءاً.

باستثنـاء يومي الجمعة والسبت والعطلات الرسمية وتقفل أبوابها أول خميس من كل شهر.


 

يسعدنا تواصلكم معنا على البريد الالكتروني :

c.l.ar.h.s@hotmail.com

طـرابلس – شارع سيدي منيدر. ص.ب: 5070.

هــاتـف: 4446987/88     فـــاكس: 3331616

كما يمكنكم التواصل معنا على :

facebook/clarhs.ly


 

مقابلة بين السيد مدير مجلس الإدارة والسيد كريستيان والتر موخ

  بعد محاولات عديدة ومساعي حميدة من قبل السيد موسى الكوني  عضو المجلس الرئاسي بحكومة الوفاق الوطني ، تمكن الدكتور محمد الطاهر الجراري ، مدير مجلس إدارة المركز الليبي للمحفوظات والدراسات التاريخية من إجراء مقابلة مع سفير جمهورية ألمانيا الاتحادية  لدى ليبيا السيد كريستيان والتر موخ 

، وذلك بتاريخ 30/6/2015 ، عرض خلالها د. الجراري المشاكل التي يواجهها المركز كأرشيف للدولة الليبية والمطالب العاجلة لتطويره. فالمركز يحتوي على ما  يقارب من 25 مليون وثيقة مصورة وأصلية تعود إلي القرن ال 16 وحتى الآن ،  تعاني من التخزين السيئ والرطوبة والحشرات والتكديس وقلة التنظيم ، الأمر الذي يتطلب خطة إنقاذ عاجلة تستلزم الاستعانة بخبرات أجنبية لها خبرات طويلة في هذا المجال.

كانت المقابلة ناجحة وايجابية ، وعد السفير الألماني بمخاطبة وزارة الخارجية بألمانيا ، وجامعة فرايبوريغ التي يجمعها مع المركز مشاريع علمية  في هذا الشأن،  وأحال الوثائق التي تم تسليمها لسعادته ، للدراسة والرد.

مرفقات:

  • الرسالة الموجهة الي السيد موسى الكوني عضو المجلس الرئاسي.

 

 

  • الرسالة الموجهة الى سعادة السفير الألماني.

 

 

 

 

  • علاقات المركز مع الألمان. (باللغتين العربية والإنجليزية).

 

 

 

 

  • المطالب العاجلة لتطوير الأرشيف الليبي والحفاظ عليه. ( باللغتين العربية والإنجليزية).

 

 

  • نماذج من الأضرار اللاحقة بالأرشيف الليبي.

 

 

  • صورة  من الأرشيف الدنمركي تبين طريقة الحفظ والتخزين.