الأحد, 17 كانون1/ديسمبر 2017

في هذه الحياة يحمل الإنسان ثقلين ثقل التجربة الشخصية وثقل التجربة الديوانية ، الأولى تشمل كيفية ...

  زار المركز وفد تكون من الأستاذة أسماء الأسطى وزيرة الدولة لشؤون المرأة والتنمية المجتمعية رفقه ...

  ليبيا نائباً أول لرئيس المكتب التنفيذي 

  للفرع الأقليمي العربي للمجلس الدولي للأرشيف

  عقد ...

الأوقاف والمركز

المركز هو خزنة الذاكرة الجماعية الليبية ، به وثائق وأشرطة وأفلام واستبيانات تاريخية ...

كلمة تأبين الدكتور والأستاذ الهادي أبو لقمة
كلمة تأبين الدكتور ...

في هذه الحياة يحمل الإنسان ثقلين ثقل التجربة ...

بتكليـــف مـــن النائــــب الأستــــاذ/ أحمــــد معيتيـــق
بتكليـــف مـــن ...

  زار المركز وفد تكون من الأستاذة أسماء الأسطى ...

ليبيا نائباً أول لرئيس المكتب التنفيذي
ليبيا نائباً أول لرئيس ...

  ليبيا نائباً أول لرئيس المكتب التنفيذي 

  ...

اللهم قد بلغنا .. اللهم فاشهد
اللهم قد بلغنا .. اللهم ...

الأوقاف والمركز

المركز هو خزنة الذاكرة الجماعية ...

أعلان (الوثائق)

المركز الليبي للمحفوظات والدراسات التاريخية 
هو الجهة المختصة الوحيدة بحفظ الوثائق والمخطوطات المتعلقة بليبيا عبر العصور وذلك وفقاً للقانون 24/2012م. وحيث انه لوحظ قيام البعض بمحاولة العبث بالمخطوطات والوثائق والمنشورات ذات العلاقة بليبيا بأماكن مختلفة بالبلاد. واستناداً إلى أحكام القانون رقم 24 لسنة 2012 ميلادية وبالذات مواده رقم (57) رقم (58) ورقم (59) التي تنص على العقاب بالسجن والغرامة المالية كل من اتلف كلياً أو جزئياً الوثائق ذات الصلة بالتاريخ الليبي. 
عليــــــــه فان المركز الليبي للمحفوظات والدراسات التاريخية يهيب بالجميع على ضرورة المحافظة على الوثائق التاريخية لليبيا والتي هي بحوزته أو التي حالت الظروف الحالية لبقائها في مناطقها، ويؤكد بأنه ستتم وفقاً للقانون 24/2012م الملاحقة القانونية الصارمة ضد كل من تسول له نفسه محاولة العبث بالوثائق والمخطوطات الليبية أو المنشورات والكتب المملوكة للمركز.

أعلان

يعلن المركز الليبي للمحفوظات والدراسات التاريخيـة إلى رواده من الطلبة والباحثين والمهتمين بان المكتبة تفتح أبوابها ابتداء من الساعة الثامنة صبـاحاً وحتى السادسة مسـاءاً.

باستثنـاء يومي الجمعة والسبت والعطلات الرسمية وتقفل أبوابها أول خميس من كل شهر.

يسعدنا تواصلكم معنا على البريد الالكتروني :

c.l.ar.h.s@hotmail.com

طـرابلس – شارع سيدي منيدر. ص.ب: 5070.

هــاتـف: 4446987/88     فـــاكس: 3331616

كما يمكنكم التواصل معنا على :

facebook/clarhs.ly

المركز و الأوقاف

  " لا يزال الخير فيَّ وفي أمتي إلى يوم القيامة " صدق رسول الله "صلي الله عليه وسلم "

 خيـرون كثيرون اتصلوا بالمركز يعرضون مساعدتهم وآسفهم على الضائقة المالية

التي وضعه فيها حجز مالي وإداري منذ 05/12/2016 جمد ما يزيد عن عشرين مشروعا علمياً ينفدها مئات الأساتذة والباحثين في الداخل والخارج ، وجمد تزويد وتطوير مكتبة تاريخية حول التاريخ الليبي تزيد محتوياتها عن ربع مليون كتاب ونشره ودورية ......الخ. وعرَّض للضياع أكثر من عشرة الآف مخطوطة وملايين الوثائق والأشرطة المسموعة والمرئية والاستبيانات التاريخية والصور النادرة حول ليبيا بسبب عوامل البيئية والقوارض والحشرات التي عجزنا عن شراء المواد الضرورية الأولية لمقاومتها بسبب الحجز القاسي على حسابات المركز . هذا كله إضافة لعجز المركز عن توفير مبالغ لصيانة وتنظيف مبناه الذي صار عرضة للأوساخ والفساد والسقوط بسبب تجميد أموال النظافة والصيانة للمياه والمجاري والمكيفات التي تحافظ على رطوبة المكان وتكييفه بشكل يطيل عمر الوثائق والمخطوطات الليبية النادرة إضافة إلى المبنى.

الخيـرون الكثر المتأسفون على ما آل إليه وضع المركز وباحثيه وموظفيه من سوء يسألون عن الكيفية التي يستطيعون بها مساعدة المركز . نطمئنهم بأن المجلس الرئاسي ورئيسه هو الآخر يعمل لإخراج المركز من الأزمة رغم مشاغله ونذكر الجميع بمذكرتي الصلح التي وجهناها لأهلنا بالأوقاف واحدة بتاريخ 20/2/2017 وهي على موقع المركز والثانية بتاريخ 5/3/2017 وهي أيضاً على موقع المركز الالكتروني www.libsc.org.ly.

واستجابـة لألحاح أحد الخيرين ممن يشفقون على المركز ويسعون لفك كربته نوجه الآن الرسالة التالية التي تلخص ، كسابقتيها ، طريق الحل الشرعي والقانوني والمنطقي شبه الوحيد:-   

الحـل : احتــرام حكــم المحاكــم

بعـــد التحيـــة ،،،

عطفـاً على محادثتنا أمس هاتفياً نود التأكيد على أن مجلس إدارة المركز يرى الحل في احترام حكم المحكمة رقم 345/2009 الصادر بتاريخ 15/11/2009. في القضية المرفوعة من الأوقاف ضد المركز والتي رفضت استئناف المركز فيها وحكمت بكامل مطالب الهيئة العامة للأوقاف والمتضمن تحديد قيمة الإيجار بألفي دينار. بناءاً على هذا القرار ثم تحويل ثلاثة ملايين وتسعمائة وخمسة وأربعون ألف دينار ومائتين وتسعة وعشرون درهماً بتاريخ 16/12/2009 للأوقاف بموجب تفويض مصلحي يحمل الرقم 158 صادر عن اللجنة الشعبية العامة للتخطيط والمالية (سابقاً) وتمثل الايجار السابق واللاحق للمبنى وذلك حتى يتفرغ المركز لأعماله العلمية .

لـم نستلم من الأوقاف أي طلب بالايجار أو إبرام عقد مما يدل على قناعتهم وامثتالهم لحكم المحكمة رقم 345/ 2009 وعندما طلبوا في سنة 2016 إبرام عقد استجبنا وتكونت لجنة من الطرفين وبعد ستة اجتماعات انسحبت مجموعة الأوقاف دون إخطارنا بذلك.

وكـان اليقين عندنا أن احترامهم حكم المحكمة رقم 345/2009 هو الذي منعهم لأن ما استلمته الأوقاف من الدولة الليبية يغطي حق الانتفاع إلى سنوات طويلة قادمة.

للأسـف فوجئنا بقرار الحجر على المركز الذي هو مؤسسة عامة وتخدم أغراض الوقف بشكل غير مسبوق.

الموقـف الحالي لنا يتمثل في تسوية الايجارات السابقة حتى سنة 2016 وفقاً لحكم المحكمة 345/2009 بعدها تتكون لجنة من الطرفين مع طرف آخر محايد للنظر في قيمة حق الانتفاع اعتباراً من 1/1/2017 وهو التاريخ الذي طالبوا فيه بالعقد.  

 

والســــــــــــــلام عليكــــــــــــــم،،،،

 

 

                                                                          أ.د. محمــد الطاهــر الجـــراري

                                                                          رئيـــس مجلـــس إدارة

                                                                      المركز الليبي للمحفوظات والدراسات التاريخية